التهاب الكبد الغامض للأطفال يثير القلق .. وسببين رئيسيين للانتشار

Ferdos
صحة
Ferdos8 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 8 مايو 2022 - 2:40 صباحًا
التهاب الكبد الغامض للأطفال يثير القلق .. وسببين رئيسيين للانتشار
التهاب الكبد الغامض

أصبح العالم يعاني من العديد من الأوبئة والأمراض الغريبة لدى الملايين، والتي بدأ بانتشار فيروس كورونا الذي لا يزال حتى اليوم يجني أرواح حول العديد من الدول في العالم، ليظهر أيضًا مرض التهاب الكبد الغامض للأطفال، والذي يثير حالة من القلق والخوف لدى الآباء والأمهات خوفًا على الأبناء من هذا المرض الغامض.

التهاب الكبد الغامض للأطفال

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت عن تلقي العديد من البلاغات التي تفيد بظهور حالات إصابات بالتهاب الكبد الغامض لدى الأطفال من عدة دول بأعمار مختلفة، وقدرت البلاغات نحو 230 حالة إصابة حول العالم، وجاءت نسبة الإصابات الأعلى في بريطانيا فقد تم تسجيل 92 إصابة للأطفال.

كشف خبراء الصحة البريطانية أن السبب الأول وراء إصابة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ال 10 أعوام هو المعيشة مع الكلاب، وأوضحت الوزارة أن حالات الإصابة في البلاد 92 حالة من بينهم 64 حالة يمتلكون كلبًا، وقد تكون مستويات الإصابات العالية في البلاد ترجع لكثرة ملكية الكلاب في البلاد.

كما أوضح المختصين أن ثلاثة أرباع من المصابين بالتهاب الكبد الغامض ذكروا أنهم قد تناولوا الباراسيتامول، ولم يتم الإبلاغ عن استخدام الأسبرين، وأكد الخبراء أن كثرة استخدام الباراسيتامول يعد متسقًا مع الإرشادات الخاصة بإدارة هذا المرض الحاد لدى الأطفال الصغار.

على حسب التقرير الطبية التي تم الإعلان عنها حتى الآن فإن هذا المرض الغامض يصيب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن العشرة أعوام، ويسبب تقيؤ، وآلام في البطن، وإسهال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.