تجميد أموال السفارة الروسية في بولندا

Ramzi
العرب والعالم
Ramzi25 مارس 2022آخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2022 - 2:07 صباحًا
تجميد أموال السفارة الروسية في بولندا

تعاني روسيا من عزلة دولية غير مسبوقة في تاريخها الحديث، وربما القديم، نتيجة للحرب التي تشنها على الأراضي الأوكرانية، في ظل سخط المجتمع الدولي، حيث تكبدت عقوبات كبيرة، طالت كل مناحي الحياة فيها، ولنا أن نتخيل أن القطط وذوي القدرات الخاصة تضرروا بشدة جراء هذه العقوبات.

سريان القرار بدأ في نهاية فبراير

وفي سياق متصل بالعقوبات، أعلن السفير الروسى فى بولندا سيرجى أندريف، أن حساباتها المصرفية هناك تعرضت للتجميد، عندما انتهى الشهر المنقضي، وبخاصة فيما يتعلق بالسفارة الروسية، مشيرًا إلى أن الإدارة البولندية أقدمت على هذا الإجراء بدعوى انخراط روسيا في تمويل الإرهاب.

وأشار، إلى أنه تناول قضية تجميد حسابات السفارة الروسية، منذ بداية سريان القرار، موضحًا أن وزارة المالية البولندية كانت أول سلطة تصدر هذا القرار، بعدها تدخل المدعي العام، حتى لا تستخدم الأموال الروسية الموجودة في سفارتها ببولندا، في غسيل الأموال التي جرى التحصل عليها عن طريق العمليات الإرهابية.

ووصف سيرجى أندريف، بالاتهامات الموجهة لسفارة بلاده، سخيفة للغاية، كما انها انتهكت اتفاقية فيينا المتعلقة بالعلاقات الدبلوماسية، مع العلم أن وارسو قررت أن تطرد 45 دبلوماسي روسي، زعمت أنهم شاركوا في أعمال تجسسية، وقالت في بيان رسمي إنهم أضروا بالعلاقات بين البلدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.